tafraout24
الرئيسية / أخبار / تيزنيت.. الموظفين ديال ْطريزوري محيحين بسبب شطط الخازن الاقليمي الجديد

تيزنيت.. الموظفين ديال ْطريزوري محيحين بسبب شطط الخازن الاقليمي الجديد

عقد موظفو الخزينة الإقليمية بتيزنيت اجتماعا طارئا يوم الجمعة الماضي (06 دجنبر) حيث عبّروا عن امتعاضهم وتذمرهم وعدم الرضا من التصرفات الصادرة عن الخازن الإقليمي لتيزنيت منذ قدومه شهر شتنبر 2018.

وأبرز الموظفون أن ما يقع داخل الخزينة الإقليمية ساهم بشكل كبير في تدني وتدهور الجو العام للعمل وخلقت ظروفا غير مشجعة على البذل والعطاء عكستها تراجع مردودية هذه الإدارة لتحقيق الأهداف المتعاقد عليها مع الإدارة الجهوية والمركزية.

وسجل الموظفون أن الأوضاع في عهد هذا الخازن باتت غير مشجعة على العطاء، بل وفي أحيان كثيرة فإن بعض تصرفاته تجاه الموظفين أفرادا أو جماعات، تبعث على القلق و ستؤدي لا محالة إلى انفجار الوضع وتكريس سياسة السخط مما يؤثر سلبا على السير العادي للعمل ومن ثم عرقلة مصالح المواطنين في الوقت الذي أصبحت فيه المصلحة العامة مطلبا رئيسيا وجب توفّره في كل إدارة مواطنة.ومن جملة المعاملات المرفوضة التي نقلتها ذات المصادر المزاجية في التعامل و انعدام أسلوب اللباقة و حسن الكلام علاوة على غياب تام لاستحضار الظروف الاجتماعية، والظروف الخاصة ببعض الموظفين (مرض، وفاة، سفر…) مثال ذلك إحدى الموظفات طلبت رخصة بالدقائق (15 دقيقة) لإجراء فحوصات طبية ولم يرخص لها إلا بعد أخد ورد ثم التغيير المستمر وغير المعقلن للوظائف دون إشراك المعنيين بالأمر مما يخلق نوعا من الإرتباك و التيه وعدم وضوح الرؤية في غياب تام للمواكبة والتحضير الجيد للخلف. التضييق على حرية العمل النقابي والتشويش على الموظفين الملبين لنداء الإضراب بعد كل محطة نضاليةّ، من خلال المطالبة بأعمال إضافية والضغط الغير المبرر إلى جانب اتخاذ العديد من القرارات بشكل انفرادي والتي هي في معظمها استفزازية بالنسبة للموظفين باعتماد أسلوب مراقبة الحضور بشكل مستفز ودفع باب المكتب وإغلاقه للتأكد من حضور الموظف بدون إلقاء التحية.

وشجب الموظفون، استنادا لنفس المعطيات التقييم السنوي للموظفين والذي لا يتناسب مع المجهودات المبذولة حيث تم تخفيض نقطتهم السنوية بنقطة أو نقطتين دون سبب أو مبرر.كما شدد موظفو الخزينة الإقليمية على أنهم لا يدعون الى التكاسل ومناصرة الظالم أو من يتهاون في أداء واجبه، بل يحثون الجميع على العمل بمسؤولية وروح عالية وأداء للواجب بكل إخلاص، وبالمقابل يدعون السيد الخازن إلى إعادة النظر في تصرفاته بالتسيير الجاد و المسؤول والاحترام التام لكل العاملين بمن فيهم حراس الأمن والمكلفات بالتنظيف.كما عبر جميع موظفي هذه الإدارة بالاعتزاز بالانتماء إليها، والتي تعد بحق و بشهادة كل المسؤولين الذين كان لهم شرف تسييرها مدرسة في الانضباط والعمل الجاد والاحترام المتبادل وأن ما آلت إليه الأوضاع حاليا لا يبشر بخير ولن يسمح الموظفون بالتراجع عن هذه المكتسبات التي تتماشى مع السياسة الرشيدة والتوجه الرصين الذي انخرطت فيه الخزينة العامة للمملكة كمؤسسة عصرية خدومة ومواطنة.وناشد موظفو هذه الإدارة جميع المسؤولين للتدخل قبل أن يصل الأمر إلى ما لا تحمد عقباه مضيفين أنهم ”يحتفظون لأنفسهم في حالة عدم التدارك السريع لهذا الوضع، بسلك جميع المساطر الإدارية و القانونية والقضائية و كل الأشكال النضالية التي يكفلها القانون“.

شاهد أيضاً

التغرير بقاصر يقود شرطيا إلى الإيقاف بأكادير

أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الثلاثاء، قرارا يقضي بالتوقيف المؤقت عن العمل في حق ...

اترك تعليقاً

You have to agree to the comment policy.