tafraout24
الرئيسية / أخبار / خبراء يحذرون من انتشار فيروس “كورونا” في ثلاث دول عربية …..تعرف عليها

خبراء يحذرون من انتشار فيروس “كورونا” في ثلاث دول عربية …..تعرف عليها

تافراوت24 متابعة ح أ

يزداد فيروس كورونا المستجد انتشاراً في العالم ، على الرغم من أن غالبية الحالات الجديدة للمرض لا تزال مقصورة على الصين التي اندلع فيها هذا الوباء ، ووسط توقعات بوجود حالات كثيرة غير مكتشفة في كثير من الدول المعرضة للعدوى حذر خبراء من ارتفاع كبير في عدد الإصابات بهذا الفيروس، خاصة تلك التي تعاني من ضعف في نظم الرعاية الصحية في جنوب شرق آسيا، وأفريقيا.
  
 
وحسب آخر الإحصائيات الرسمية، فقد انتشر المرض الذي أطلق عليه اسم COVID-19، في 24 دولة على الأقل، وتسبب حتى الآن في مصرع 1361 شخصا على الأقل، و نحو 60 ألف إصابة، غالبيتهم في الصين وفقا  لقناة ” الحرة الأمريكية”.

واستخدم الخبراء بيانات الرحلات من الصين وتحديدا ووهان بؤرة تفشي المرض، لإنشاء نماذج لانتشار الفيروس المحتمل في جميع أنحاء العالم. وحدد أحد النماذج 30 دولة، شملت دولا أفريقية لها علاقات تجارية وطيدة بالصين.

أفريقيا

لم يبلغ في القارة الأفريقية حتى الآن، رسميا، عن أي حالة إصابة بالمرض، لكن أحد النماذج أشار إلى أن مصر والجزائر وجنوب أفريقيا قد تكون من أكثر البلدان المعرضة لخطر انتشار الفيروس.

واستند النموذج التحليلي المنشور يوم 7 فبراير، إلى خطوط السفر و الرحلات الجوية من المدن الصينية إلى أفريقيا، والتي أبلغ فيها عن حالات عدوى.

لكن فيتوريا كوليزا من معهد بيير لويس لعلم الأوبئة والصحة العامة في باريس، والمشاركة في تصميم نموذج أفريقيا، قالت إن هذه البلدان الثلاثة رغم أنها أكثر عرضة لخطر الإصابة، إلا أن لها قدرة على الاستجابة بفعالية لتفشي المرض.

وتمت الإشارة أيضا إلى السودان من بين سبع دول أفريقية أخرى عرضة لخطر انتشار المرض، بسبب ضعف الأنظمة الصحية، أو اضطراب الوضع الاقتصادي، أو السياسي، في أراضيها. وبقية الدول هي نيجيريا وإثيوبيا وأنغولا وتنزانيا وغانا و كينيا.

علما بأن هذه الدول، باستثناء السودان، هي من بين 14 دولة أفريقية حددتها منظمة الصحة العالمية على أنها معرضة لخطر متزايد لانتشار الفيروس، إما بسبب استقبالها رحلات جوية مباشرة من الصين، أو لعدد كبير من المسافرين.


جهود حثيثة
وتعمل منظمة الصحة العالمية مع تلك البلدان بشكل حثيث لتتمكن من اكتشاف أي حالات محتملة بسرعة، كما يقول طارق جاساريفيتش، المتحدث باسم المنظمة في جنيف.

وحتى الأسبوع الماضي، لم يكن لدى العديد من البلدان في أفريقيا مختبرات يمكنها تشخيص فيروس SARS-CoV-2 واضطرت إلى إرسال عينات للخارج لاختبارها.

يشار إلى أن الدول الأكثر عرضة لانتشار المرض في آسيا هي تايلاند وإندونسيا وكمبوديا.

شاهد أيضاً

تافراوت المولود.. شاب ينهي حياته شنقا

صورة ارشيفية: جثة تافراوت24 اهتز دوار ايت وزار التابع لنفود جماعة تافراوت المولود باقليم تيزنيت ...

اترك تعليقاً

You have to agree to the comment policy.