tafraout24
الرئيسية / أخبار / قرصنة ضخمة تطال معهد ووهان ومنظمة الصحة العالمية وجهات أخرى وتسريب وثائق مهمة

قرصنة ضخمة تطال معهد ووهان ومنظمة الصحة العالمية وجهات أخرى وتسريب وثائق مهمة

استهدف مخترقون كبار مسؤولي منظمة الصحة العالمية، الذين يعملون على تنظيم الاستجابة العالمية لجائحة فيروس كورونا.

وقال موقع Business Insider الأمريكي إن الجهة المجهولة التي نفذت الاختراق نشرت على الإنترنت نحو 25 ألف حساب بريد إلكتروني مع كلمات السر تعود لأشخاص يعملون في منظمات معظمها صحية.

اختراق طال 6 جهات كبيرة

وقالا وكالة بلومبيرغ الأمريكية، أول أمس الأربعاء (22 أبريل)، إن الاختراق طال 6 جهات كبيرة، على رأسها منظمة الصحة العالمية، ومراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بأمريكا، والبنك الدولي، والمعاهد الوطنية للصحة في الولايات المتحدة، ومؤسسة غيتس، ومعهد ووهان لعلم الفيروسات.

استُخدمت تلك الحسابات وكلمات المرور لنشر نظريات المؤامرة حول فيروس كورونا، وفقاً لما نقله موقع Business Insider عن موقع SITE الاستخباراتي، الذي يتابع أخبار الإرهاب والتطرف على الإنترنت.

هجمات سيبرانية متعمدة

وقال برناردو ماريانو، مدير إدارة الصحة الرقمية والابتكار في منظمة الصحة العالمية، إن فريق الأمن الخاص في المنظمة يشهد عدداً متزايداً من الهجمات السيبرانية (الهجمات الإلكترونية) المتعمدة على مسؤولي المنظمة منذ منتصف شهر مارس 2020، مضيفاً أن المنظمة نفسها لم تُخترق، لكن كلمات المرور الخاصة بموظفيها سُربَت عبر مواقع أخرى.

وأضاف ماريانو في مقابلة، يوم الثلاثاء الماضي (21 أبريل)، أن بعض هذه الهجمات نفذها مخترقون قوميون، وتضمنت الأهداف مدير عام منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إضافة إلى بروس آيلوارد، وهو مبعوث كبير لمنظمة الصحة العالمية، يقود فريق الاستجابة لجائحة “كوفيد-19” في الصين.

محاولات متكررة لإختراق الحواسيب

إضافة إلى ذلك، أشار ماريانو إلى وجود “محاولة مستمرة” مؤخراً أيضاً لاختراق حواسيب يديرها فريق من أربعة موظفين بالمنظمة في كوريا الجنوبية، فضلاً عن واقعة الأسبوع الماضي لاستهداف موظفي المنظمة في مقرّها الرئيسي في جنيف.

ويبدو أن المخترقين يبحثون عن أهداف رفيعة المستوى، مثل المسؤولين الرئيسيين المشاركين في العمل على الاستجابة لجائحة كورونا، وفقاً لماريانو، الذي أضاف قائلاً: “فريق الأمن السيبراني لم يكن مشغولاً مطلقاً مثلما هو في الوقت الحالي، واضطررنا إلى زيادة مواردنا لمحاولة حماية أنفسنا والبقاء متيقظين”.

تحذيرات كثيرة

ماريانو قال أيضاً إن السلطات في الاتحاد الأوروبي، والمملكة المتحدة، وسويسرا، وإسرائيل، أصدرت تحذيرات لمنظمة الصحة العالمية على مدار الأسابيع الأخيرة بشأن هجمات سيبرانية على أنظمتها، وبالمثل فعلت منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول) وشركة مايكروسوفت، بناءً على معلومات استخباراتية جمعوها.

كما أن منظمة الصحة العالمية اعتادت تلقي تحذير أمني في الشهر سابقاً، لكن في أبريل تلقت المنظمة 8 تحذيرات من سلطات الأمن السيبراني، تُحذر من هجمات من قوميين.

كيفية الاختراق

أما عن طريقة الاختراق، فقال ماريانو إن كثيراً “من الهجمات كانت محاولات تصيد أو خداع لإغراء موظفي المنظمة لفتح روابط خبيثة مرسلة عبر البريد الإلكتروني”.

في بعض الحالات، حددت التقارير التي تلقتها منظمة الصحة العالمية من الوكالات المعنية بالأمن السيبراني مصادر الهجمات والمهاجم المشتبه به، لكن ماريانو رفض الإفصاح عن أي من المتهمين المزعومين

شاهد أيضاً

إغلاق مدينة اسفي لوقف انتشار فيروس كورونا

قامت سلطات مدينة اسفي، مساء يومه السبت، باغلاق مداخل ومخارج المدينة، عقب ارتفاع الحالات المسجلة ...

اترك تعليقاً

You have to agree to the comment policy.